منوعات

ما هي البورصة؟ (مدخل للمبتدئين للاستثمار في البورصة)

بقلم نسمة مسعد
ماهي البورصة؟ بالتأكيد يتبادر هذا السؤال إلى ذهنك إذا كنت تتابع الأخبار ووجدت خبر عن البورصة، وقد تكون على علم ببعض المعلومات عنها، ولكن ربما ليست بالمعلومات الكافية.

أما إذا كنت مهتم بسوق المال والأعمال وأخبار الاقتصاد، فبالتأكيد سوف يهمك كل المعلومات المطروحة عن البورصة.

إذا كنت تعرف شيئاً عن البورصة، أو حتى لا تعرف عنها أي شيء، نعدك بأنك سوف تنهي هذه المقالة وأنت مُثقل بالكثير من المعلومات المهمة عن البورصة وسوق تداول الأموال.

فنحن في الرابحون نقدم هذه المقالة لمن هو مبتدئ في سوق تداول الأموال ويريد استثمار رأس ماله في البورصة، كما أنها سوف تكون مفيدة لك إذا كنت صاحب عمل، وتريد التوسع فيه دون اللجوء للقروض البنكية أو الاستلاف.

تابع معنا هذه المقالة حتى تتعرف على كل المعلومات التفصيلية عن سوق البورصة، ومفهومها وأهميتها، بالإضافة إلى التعرف على طرق الربح من خلال البورصة، ومعرفة أهم البورصات العالمية المشهورة ومعلومات أخرى مفيدة.

ماهي البورصة؟

التعريف الاصطلاحي للبورصة، أو بمعنى أوضح تعريف كلمة البورصة؛ هو عبارة عن سوق له قواعد تنظيمية ثابتة لا يمكن الحياد عنها، يتم فيه تداول الأوراق المالية بكل أشكالها من خلال متخصصين في سوق المال وخبراء بحركة الأموال.

الأوراق المالية ليست فقط مقصورة على العملات المختلفة، ولكنها توجد في صورة سند مالي، أو سهم لشركة معينة، أو وثيقة استثمار.

والهدف من البورصة سواء للمستثمر أو صاحب الأوراق المالية بالتأكيد هو الربح في الحالتين، ولكن يختلف الربح في حالة صاحب الأوراق المالية في أنه يهدف إلى التوسع في عمله وزيادة التمويل داخل شركته أو المؤسسة الخاصة به.

وغالبية رجال الأعمال يلجؤون لطرح الأوراق المالية الخاصة بهم في صورة أسهم في البورصة، بدلاً من اللجوء للاقتراض من البنك، والقيام بمجموعة من الإجراءات الكثيرة التي من الممكن أن تعطل الشركة عن اقتناص فرصة معينة قد لا تأتي مرة أخرى.

وكلمة البورصة ليس لها أصل لغوي، ولكنها مشتقة من اسم عائلة كانت السبب في تواجد البورصة، دعنا نعرف تفاصيل أكثر.

اقرأ أيضاً: ما هو الفوركس (شرح مبسط وسهل الفهم للمبتدئين)

نبذة تاريخية عن البورصة

ترجع كلمة البورصة في الأصل لعائلة بلجيكية احترفت تداول الأموال ومجال الصرافة، ومن شدة شهرتها في هذا الوقت كان محل إقامتهم هو مُجمَع للتجار.

هذه العائلة البلجيكية هي عائلة ” فاندر بورص” ومن هنا جاء مصطلح البورصة… كانت تمتلك عائلة بورص فندقاً معروفاً في مدينة “بروج” التي تقع شمال غرب بلجيكا.

وكان هذا الفندق بمثابة مقصد لاجتماع كل التجار بشكل عام من أجل التباحث في أحوال التجارة وسوق المال. هذا الفندق عُرف على مر العصور أنه مركز لتداول السلع وسوق للأموال، ومن هنا جاءت فكرة البورصة والتعامل بالأسهم والسندات.

أهمية البورصة للاقتصاد المحلي والعالمي

غالباً ما تجذب أخبار البورصة انتباه كل المهتمين بسوق المال، سواء المستثمرين الكبار أو الصغار، وكذلك خبراء المال والاقتصاد.

وهذا مؤشر قوي لأهمية البورصة في اقتصاد أي دولة، لذا جمعنا لك أهم النقاط التي تناقش أهمية البورصة في الاقتصاد بشكل عام، والتي نسردها بالتفصيل كالتالي:

1. فرصة لأي شركة للتوسع

إذا أرادت شركة ما في أي مجال التوسع في عملها، سواء بزيادة الإنتاجية، أو حتى إنشاء فروع جديدة، فالحل أمامها إذا كانت مشكلتها الرئيسية هو التمويل يكمن في طريقتين:

الطريقة الأولى:

اللجوء للبنك من أجل الاقتراض، ولكن هذا يُكلف الشركة أعباء فضلاً عن الأعباء المالية في سداد قيمة القرض، فإنه يُكلف الشركة وقتاً طويلاً من أجل الانتهاء من إجراءات عديدة لتقديم كل الضمانات الممكنة للبنك.

الطريقة الثانية:

وهي الأسهل والأسرع وهي تتمثل في اللجوء لطرح أسهم الشركة في البورصة، وهذا هو الحل الذي تلجأ له معظم الشركات من أجل التمويل السريع عندما يقوم المستثمرون بشراء الأسهم الخاصة بتلك الشركة.

ومن ثم تقوم الشركة بالانتفاع بهذه الأموال من أجل التوسع وزيادة الاستثمار مما يُعزز تواجدها في الأسواق، وبالتالي يعود هذا بالنفع على الدولة نفسها وعلى الاقتصاد بشكل عام.

2. فرصة لزيادة الدخل

وهنا نتحدث عن أهمية البورصة لدى المستثمرين، الذين يقومون بشراء الأسهم الخاصة بأي شركة وتداولها في البورصة.

وتكمن هنا أهمية البورصة لدى المستثمر في إتاحة الفرصة أمامه لكي يخلق لنفسه مصدر دخل إضافي، ولكن مثله كمثل أي مجال تجاري فهو مُعرض للمكسب أو الخسارة.

ولا تقتصر عملية التداول على السوق المحلي فقط، بل يمكنك التداول في البورصات العالمية من خلال قوانين وشروط تتعرف عليها حيداً قبل البدء في عملية التداول.

3. نافذة للتعرف على اقتصاد أي دولة

عملية تداول الأسهم لأي شركة في أي بلد تعتبر بمثابة مؤشر عن الوضع المالي لهذه الشركة، وبالتالي عندما نتعرف على الوضع المالي لأي شركة كانت في أي بلد سوف تتكون لدينا رؤية واضحة للتعرف على حالة الاقتصاد لهذه الدولة بشكل عام من خلال معرفة حركة الأموال في البورصة الخاصة بها.

وهذه النقطة تهم المستثمرين الكبار الذين يريدون التوسع خارج بلادهم والاستثمار في بلاد أخرى، فمن خلال البورصة يمكنهم معرفة المجالات التي تنتعش فيها الأموال وتزداد فيها الأرباح.

فبمعنى أوضح حالة البورصة لبلد معينة هي من أحد العوامل التي ينظر لها أي مستثمر لأخذ قرار التوسع في بلد بعينها دون الأخرى.

4. خلق فرص عمل جيدة

البورصة من الأماكن التي توفر فرص عمل جيدة جداً بدخل يوفر حياة كريمة لمن يعمل بها، فكل الشركات التي تطرح أسهمها في البورصة وكذلك البنوك وغيرها من المؤسسات المالية تحتاج لمن يكون مندوب عنهم في البورصة.

وكذلك البورصة نفسها تحتاج لموظفين يقومون بالتعامل مع العملاء والقيام بمهام وظيفية أخرى تهم المجال، وبالتالي نستطيع القول أن البورصة هي مكان مهم لتوفير فرص عمل سواء للرجال أو السيدات بشكل يمكِنهم من توفير حياة كريمة لهم ولأسرتهم.

كذلك فإن فرص العمل تتواجد لدى الشركة التي قامت بطرح أسهمها، فإنها عندما تتوسع في مجال عملها سواء محلياً أو خارجياً، فبالطبع يؤدي ذلك لتواجد فرص عمل جديدة في مجال الشركة سواء لعمال أو موظفين.

كما أن الدولة تستفيد كثيراً من هذا التوسع من خلال الضرائب التي تدخل خزانتها من الشركة بعد التوسع. إذاً يمكننا القول أن البورصة تتيح فرص لأكثر من طرف وليس لطرف واحد بعينه.

مدخل للمبتدئين إلى عالم البورصة

بعد أن تعرفت عزيزي القارئ على معلومات تمهيدية عن عالم البورصة، وكيف بدأت وماهي أهميتها، تعرف في السطور القادمة على كيفية الدخول لعالم البورصة سواء كمستثمر أو صاحب عمل.

في البداية عليك أن تعرف من هي الأطراف التي تقوم عليها البورصة.

هذه الطراف الثلاثة هي:

البائع: وهو صاحب السندات أو الأسهم المطروحة التي تتبع الشركة المالك لها.

المشتري: ويمثله أنت وأي مستثمر يقوم بشراء هذه الأسهم، وبالتالي أصبح يتحمل الأرباح والخسائر التي تملكها الشركة صاحبة الأسهم على حسب حصته في السهم التي قام بشرائه.

شركات الوساطة المالية: وهي شركات داخل البورصة نفسها تعمل بموجب توكيل سواء من البائع للأسهم أو المشتري لها.

وتلعب هذه الشركات دور الضامن لحقوق الطرفين، ولكن لا تأخذ قرارات البيع أو الشراء إلا بعلم المستثمر.

والآن نحن بحاجة لتركيز عالي حتى تتعرف على طريقة الدخول لعالم البورصة من خلال النصائح التالية:

نصائح للمبتدئين لدخول عالم البورصة

1. فكر وقرر طريقة الاستثمار التي تريدها

فهل تريد أن تكون أنت من يقوم باختيار الأسهم وطريقة تداولها ومن ثَم تحتاج فقط لشركة سمسرة داخل البورصة كوسيط مالي.

أم تريد فقط الدفع وتترك الخيار لشركة الوساطة المالية… تستطيع أن تأخذ هذا القرار من خلال معرفة منافع وأضرار الطريقتين، ثم تختار ما يتماشى مع ظروفك وأحوالك المالية والعملية.

2. قم بفتح حساب مالي

ويتم هذا الحساب من خلال اللجوء لشركة وساطة مالية، تقوم باختيارها على أساس معرفة عمولات التداول التي تحصل عليها وبالطبع سمعة الشركة في سوق المال.

ولا داعي للقلق بشأن كمية الأموال التي تقوم باستثمارها، فالكثير من شركات الوساطة تمتلك خيارات الاستثمار بمبالغ منخفضة.

3. تعرف على الفرق بين الأسهم الفردية وصناديق الاستثمار المشتركة

فالأسهم يمكنك شراؤها من شركة واحدة أو أكثر، ومن ثم التداول على هذه الأسهم ولكن يتطلب ذلك مبالغ كبيرة.

أما صناديق الاستثمار المشتركة هي طريقة تمنحك الحق في شراء أكثر من مجموعة أسهم لأكثر من شركة، وبالتالي إذا خسرت أسهم شركة معينة، فمازال هناك أمل في الربح من أسهم شركة أخرى، ويمكنك الاستثمار فيها بمبلغ منخفض.

4. تحديد ميزانية للاستثمار في البورصة

خاصة إذا كان على عاتقك التزامات أخرى تخص الأسرة والأبناء، فبالطبع لا يجب عليك أن تغامر بكل ما تملك، فهناك طرق للاستثمار في البورصة بمبالغ زهيدة على حسب سعر الأسهم للشركة التي تريدها.

أو يمكنك اللجوء لطريقة الاستثمار من خلال الصناديق المشتركة، والتي تُمكِنك من الاستثمار بمبالغ منخفضة.

5. التفكير في التداول على المدى الطويل

هذه الطريقة تحقق لك ربح أكبر خاصة إذا كنت قد قررت الاستثمار بمبلغ كبير، ولكن على الوجه الآخر فإنها تحمل الكثير من المغامرة عند التعرض للخسارة.

ولكن دعنا نقول إن التجارب للكثير من المستثمرين أثبتت أن عدم متابعة التداول بشكل يومي قد يخلق فرص أكبر للربح، خاصة إذا كانت الشركة ذات باع طويل في عالم الاقتصاد.

6. قم بإدارة أموالك بشكل جيد

فإذا كنت مبتدئ في علام الاستثمار في البورصة يجب عليك اللجوء للخبراء والقراءة والاطلاع من مصادر موثوقة حتى تتعرف على الطرق الصحيحة لإدارة الأموال المستثمرة داخل البورصة.

كما أن هناك دورات تدريبية يتم إعطاؤها حتى يتثنى لك التعرف بشكل جيد على طريقة التداول الصحيحة.

اقرأ أيضاً: طرق استثمار المال عبر الإنترنت

أهم مجالات الاستثمار في البورصة

هذا العنوان نقصد به أهم الأسواق التي يمكنك شراء أسهم بها، سواء كانت أسهم فردية، أو بطريقة صندوق الاستثمار المشترك.

وسوف نذكر لها أهم أسواق يمكنك التعامل فيها في البورصة، حتى نساعدك في اختياراتك للأسواق التي سوف تقرر الاستثمار فيها في البورصة.

هذه الأسواق هي:

1. الأسواق الغذائية الاستراتيجية: مثل الأرز والقمح والذرة، بالإضافة إلى مواد غذائية أخرى يتم التداول فيها بالبورصة.

2. سوق تداول العملات وخاصة:

  • الدولار الأمريكي USD
  • الين الياباني JPY
  • اليورو الأوروبي EUR

3. السندات: وهي أحد أشكال الأوراق المالية التي يشتريها المستثمر بقواعد معينة لتمويل البائع.

4. الأسهم: وهي نسبة من الشركة يمتلكها المستثمر مقابل ضخ قيمة مالية لصاحب الشركة.

5. سوق المواد الأساسية: مثل البترول، والقطن، وبعض المعادن مثل النحاس.

أشهر وأقوى البورصات العالمية

أي بورصة تحتل مكانتها في العالم في قائمة أفضل البورصات، تكتسب هذه المكانة طبقاً لقيمة الاستثمار بها، وبالطبع يعد مستوى الدولة المتواجدة بها البورصة من الجهة الاقتصادية من ضمن العوامل التي تساعد في أن تصبح من أفضل بورصات العالم.

وقد تم ترتيب هذه البورصات من الأكثر أهمية للأقل طبقاً للتقرير الصادر من الاتحاد العالمي للبورصات في مارس 2020.

هذه البورصات هي:

  • سوق تداول الأوراق في نيويورك: القيمة السوقية لها 19.3 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة NASDAQ في نيويورك: القيمة السوقية 13.8 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة طوكيو في اليابان: القيمة السوقية 5.7 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة شنغهاي في الصين: القيمة السوقية 4.9 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة هونج كونج في الصين: القيمة السوقية 4.4 تريليون دولار امريكي.
  • بورصة يورونيكست في أمستردام بهولندا: القيمة السوقية 3.9 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة شنشن الصينية: القيمة السوقية 3.5 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة لندن: القيمة السوقية 3.2 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة تورنتو في كندا: القيمة السوقية 2.1 تريليون دولار أمريكي.
  • بورصة بومباي في الهند: القيمة السوقية 1.7 تريليون دولار أمريكي.

كيفية اختيار أفضل الوسطاء الماليين في البورصة

إذا كنت نويت التداول في البورصة فعليك كما ذكرنا من قبل أن يكون لديك وسيط مالي أياً كان نوع الاستثمار الذي تنتوي القيام به.

ولكن لا يمكننا تحديد شركات بعينها ونقدمها لك على أنها أفضل الشركات، فكل شخص له متطلبات غير الأخر، لذلك سوف نعرض لك الشروط التي يجب أن تضعها في الاعتبار وأنت تختار شركة الوساطة المالية لك في البورصة.

هذه الشروط هي:

1. الترخيص

من المؤكد أن أي شركة مرخصة في أي مجال تضمن لك حقوق مالية وقانونية عند حدوث مشاكل، والترخيص لشركات الوساطة المالية هو أن تكون خاضعة لمراقبة الجهات المسؤولة على حسب كل دولة.

فمثلاً إذا انتويت التداول في بورصة في الولايات المتحدة الأمريكية، فعليك أن تتأكد أن الوسيط المالي خاضع للترخيص من قِبل ” اللجنة المالية للأوراق الثمينة والبورصات SEC”.

الخلاصة أنه عليك أن تبحث جيداً عن الجهة المراقبة للوسطاء الماليون في البورصة التي تتداول بها، فالمزيفون في هذا المجال كثيرون جداً.

2. وجود بنية فنية قوية لدى الشركة.

ويُقصد هنا بهذه البنية هي فريق مبرمجين فنيين مسؤولون عن تطوير البرامج والأدوات الإلكترونية، وكذلك وسائل الاتصال لدى الشركة.

فالوسيط المالي الذي يمتلك برنامج خاص به هو أكثر أماناً من ذلك الذي لديه ترخيص لبرامج تنتمي لشركات أخرى، فتأكد جيداً من هذه النقطة وامتلاك الشركة لبرنامج خاص بها أحد العوامل التي تجعلك مطمئن.

3. سمعة الشركة

إذا اخترت شركة لتكون الوسيط المالي لك في أي بورصة عليك بالبحث وراء كل الأخبار التي تخصها، فخبر واحد سيء عن الشركة كفيل بتدمير سمعتها، حتى ولو كان مجرد خبر كاذب عليك بالبحث جيداً عن كيفية تعامل الشركة معه.

يجب أن تتأكد جيداً من سمعة الشركة، وتسأل عنها داخل الأسواق، وتسأل السابقين لك في المجال والخبراء.

هذه الشروط الثلاثة هي أساسيات يجب أن تضعها نُصب عينيك عند التفكير في وسيط مالي يحقق لك أعلى الأرباح وأقل الخسائر.

أفضل تطبيقات التداول على البورصة

عملية التداول في البورصة عندما يبدأ فيها أي مستثمر بالتأكيد هي مصدر دخل ثاني بجانب المصدر الأساسي لدخله والتي تأتي من وظيفته الأساسية.

وبالرغم من أنها تحتاج لمراقبة مستمرة لسوق المال والتداول فلا يجد الكثيرون وقت لذلك، وهنا يأتي دور التكنولوجيا فإذا كنت مبتدئ في عالم البورصة لا تحمل هم المتابعة.

إليك أفضل التطبيقات التي تخص البورصة مع شرح موجز لمهمة كل تطبيق:

1. تطبيق TD Ameritrade

 هو تطبيق يحمل الكثير من المميزات التي تساعدك في إدارة حسابات التداول الخاصة بك، بالإضافة إلى موجز أخبار الاقتصاد من قناة CNBC الخاصة بأخبار البورصة والاقتصاد.

2. تطبيق Fidelity

هو تطبيق من أهم تطبيقات البورصة للمبتدئين، والمتخصص في إدارة حسابات التداول، والجيد في الأمر أنه يتناسب مع أنظمة الأندرويد وكذلك نظام iOS.

هو تطبيق سلس للمبتدئين دون رسومات بيانية معقدة أو أوامر قد لا يحتاجها المبتدئ في المجال.

3. تطبيق Webull

هو تطبيق لأي مستثمر في البورصة لديه بعض الخبرة في سوق المال، فهو يعتبر مصدر مهم للمعلومات المالية باستخدام الرسومات البيانية وبيانات الأسعار وغيرها من الأشياء التي تجعلك تتعمق أكثر في سوق البورصة.

للوصول لأي من التطبيقات بالأعلى ابحث باسم التطبيق في جوجل بلاي أو آب ستور وقم بتحميله.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد تكملتك لقراءة هذه المقالة… نرجو أن تكون قد تعرفت على معلومات أولية استطعنا بها أن نجيب لك على سؤال ماهي البورصة؟

وقد حرصنا على أن تكون المعلومات خالية من أي مصطلحات معقدة اقتصادية، حتى يستطيع أي مبتدئ في مجال البورصة أن تكون لديه خلفية جيدة يمكنه من خلالها البدء في الاستثمار إذا أراد ذلك.

اقرأ ايضاً  3 جوانب أساسية لضمان نجاحك كمستقل على مواقع العمل الحر
محمد السواح

المحرر

محمد السواح

مرحباً بكم! انا محمد السواح مبرمج مصري وخبير سيو، اعمل حالياً في اسطنبول، تركيا. اتمنى ان تجدوا الإفادة في مواقع واذا اردتم المزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معي مباشرة.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 جيست بوست 20$

العرض لمدة محدودة

Hours
Minutes
Seconds

عروض خاصة

25%

ادخل ايميلك
لتصلك العروض

ضع ايميلك الشخصي او ايميل العمل ليصلك عروضنا الحصرية على بريدك الشخصي فور عرضها على المواقع الإلكتروني، كما سوف نرسل لك بعض المقالات التعليمية بين الحين والآخر، ولا تقلق لن نرسل اي بريد مزعج