منوعات

كيفية عمل دراسة جدوى بالتفصيل (دليل شامل)

بقلم سلوى حسين
إذا كنت تمتلك فكرة مشروع تشعر بأنها ستجني لك الأرباح، وبدأت مباشرة التفكير في خطوات تنفيذ المشروع وموعد إنطلاقه فتوقف هنا من فضلك!

قبل أن تفكر في موعد انطلاق مشروعك أو اتخاذ خطوات تنفيذية يجب عليك أن تقوم بعمل دراسة جدوى لفكرتك أو مشروعك، سواء كانت فكرتك مجرد مشروع صغير أو متناهي الصغر أو مشروع كبير باستثمار كبير.

فالجميع يحتاج لعمل دراسة جدوى، ولكن تختلف فقط النواحي التي يجب دراستها في دراسة الجدوى من حجم مشروع لآخر.

في هذا الدليل سنتناول بشكل مفصل إجابة سؤال”كيفية عمل دراسة جدوى”، وسوف نحاول بقدر الإمكان تغطية أهم الجوانب المتعلقة بعمل دراسات الجدوي بشكل مبسط، بحيث يمكن لأي شخص فهم الفكرة وتطبيقها للتأكد من إمكانية جدوى مشروعه القادم.

أهمية عمل دراسة جدوى

تساعدك دراسة الجدوى في الإجابة على أسئلة مهمة جداً تحميك بنسبة كبيرة من عمل مشروع قد يفشل بعد ذلك.

على سبيل المثال:

  • هل سيكون مشروعك مربح؟
  • هل مشروعك قابل للتنفيذ؟
  • هل اختيار سوق العمل اختيار صائب؟
  • هل هناك أجواء صحية لنمو مشروعك أو فكرتك؟

كل هذه الأسئلة وغيرها ستضع مشروعك تحت المجهر، لتكتشف مدى ربحية مشروعك ونجاحه قبل بداية التنفيذ وضياع المال والمجهود والوقت.

باختصار شديد دراسة الجدوى تصل بك إلى الإجابة الضرورية لسؤال هل أمضي قدماً في هذا المشروع، أم أن علي استبعاد فكرته من الأساس.

خبراء ريادة الأعمال دائماً ما يوصون بعمل الأجزاء المتعلقة بمشروعك من دراسة الجدوى أيا كان حجم المشروع، حتى إذا كانت فكرتك تميل أكثر إلى كونها ستارت اب.

هل يمكنني القيام بعمل دراسة جدوى بنفسي؟

نعم، يمكنك ذلك، وسنرشدك خطوة بخطوة لعمل دراسة الجدوى بسهولة في هذا المقال.

ولكن ينصح الكثير من رواد الأعمال؛ بأنه إذا كان رأس مالك فوق اثنان مليون جنيه، فمن الأفضل التوجه لمتخصص في عمل دراسات الجدوى، وذلك لأن المتخصص سيمنحك دراسة جدوى تفصيلية مبنية على أساس صحيح وخبرة عملية.

وإليك بعض الأسباب التي توجب عليك الاستعانة بمتخصص في حالة المشاريع الكبيرة ذات رأس المال الكبير:

  • المتخصص هذا هو عمله ومن ثم يمكنه القيام به بكفاءة واحترافية.
  • المتخصص في عمل دراسات الجدوى يمتلك خبرة عملية نتيجة التجارب السابقة التي قام بها.
  • المتخصص سيكون محايد وموضوعي، وسيمنحك دراسة جدوى حقيقية لمشروعك وفقاً لما تقوله الأرقام بدون تحيز.
  • المتخصص سيمنحك دراسة جدوى احترافية، وتحتوى على كل التفاصيل والنقاط التي ربما لم تخطر على بالك.
  • المبلغ الذي ستدفعه نظير خدمة دراسة الجدوى لا يقارن بالخسائر التي ربما تخسرها في حالة عدم جدوى المشروع، ولا يقارن أيضاً بالمكاسب المحتملة في حالة جدوى المشروع (لأنك هنا ستبدأ بداية قوية وعلى أساس صحيح وفقاً لدراسة احترافية لمشروعك).

لو كان لديك مشكلة في الوصول لمحترف موثوق في عمل دراسة جدوى لمشروعك، فلا بأس لأني في نهاية المقال سأضع لك حل ممتاز.

أما في حالة كنت تود عمل دراسة الجدوى بنفسك، فلا تقلق فالشرح بالأسفل سيمنحك كل ما تحتاج لعمل دراسة جدوى لمشروعك على أساس صحيح… لذا تابع القراءة.

هناك نوعان من دراسات الجدوى، وهما دراسة الجدوى الأولية ودراسة الجدوى التفصيلية، وسوف نقوم بشرح كلاً منهما بالتفصيل:

أولاً: دراسة الجدوى الأولية أو المبدئية

وهذه غالبا ما يُفضل القيام بها مع المشاريع ذات الاستثمار العالي، وهي بمثابة عمل بحث سريع يستهدف التوصل إلى الحكم الأولي؛ هل علينا أن نقوم بدراسة جدوى تفصيلية لهذا المشروع أم أن الفكرة مرفوضة من بدايتها.

بمعنى آخر تستهدف دراسة الجدوى الأولية الوصول لإشارات ودلائل تدل على إمكانية نجاح هذا المشروع، وبالتالي اتخاذ قرار عمل دراسة جدوى تفصيلية.

فإذا كانت الدراسة المبدئية تشير لنجاح المشروع يمكننا بعدها البدء في عمل الدراسة التفصيلية، وذلك لتوفير الوقت والمجهود وربما المال.

لذلك يوصى الخبراء بالبداية بعمل دراسة جدوى مبدئية قبل التفصيلية.

أهمية عمل دراسة جدوى مبدئية

  • التأكد من عدم وجود عوائق جوهرية تقف أمام الربح من المشروع.
  • إعطاء إشارات البداية لنجاح فكرة المشروع، ومن ثم البدء في عمل الدراسة التفصيلية للمشروع.
  • تحديد مصادر جمع وتحليل المعلومات اللازمة لعمل الدراسة التفصيلية بعد ذلك.
  • يمكن عن طريقها المفاضلة بين أفكار مشروعات مختلفة مع توفير المجهود والوقت، وبذلك هي تقلل عدد أفكار المشروعات الغير مُجدية.

كيفية عمل دراسة جدوى مبدئية

يمكننا تقسيم مراحل عمل دراسة الجدوى المبدئية لمرحلتين:

المرحلة الأولى من عمل دراسة الجدوى المبدئية

وفيها يمكنك طرح هذه الأسئلة، والتوصل لاجابات دقيقة وموضوعية لها:

  • هل يتعارض المشروع مع السياسة القانونية أو العامة للبلد التي سُيقام فيها المشروع؟
  • هل هناك قيود معينة تفرضها الدولة على مشروعي أو فكرتي؟ وكيفية عملها أو حلها؟ وما التكلفة اللازمة لذلك؟ على سبيل المثال القيود المفروضة على الاستيراد والتصدير في بلدك.
  • هل هناك قيود بيئية لمشروعي أو فكرتي؛ مثلاً توفير المواد اللازمة، أو توفير الجودة المناسبة للعملاء بسعر ملائم للسوق.
  • هل الفكرة أو المنتج لا يُساهم في حل مشكلة أو تلبية احتياج؟
  • ما حجم المنافسة في هذا السوق وما قوتها؟ خاصة الشركات الكبيرة؟
  • ما هي عوامل الخطورة أو المشكلات التي قد تقف أمام فكرتي أو مشروعي مستقبلا؟ (ما السيناريوهات المتوقعة وكيف ستقوم بحلها أو تفاديها؟)

المرحلة الثانية من عمل دراسة الجدوى المبدئية

وفيها يتوجب عليك طرح هذه الأسئلة والتوصل لإجابات موضوعية ومؤكدة لها:

  • هل منتجي أو فكرتي لها سوق حالي؟ وهل من المتوقع ازدهار هذا السوق في المستقبل؟
  • من هم المنافسين؟ وما هي أسعارهم؟
  • هل سيكون لدي ميزة تنافسية في السعر بعد التأكد من الجودة اللازمة للعملاء المستهدفين؟
  • هل الحجم التقديري للطلب على هذا المنتج بالسوق كفيل بتحقيق الربح بعد سداد التكاليف اللازمة؟
  • هل احتاج للقيام بتعديل أو إضافات لمنتجي أو فكرتي؟
  • ما العناصر التي يجب توفرها حتى يتم تنفيذ الفكرة أو المنتج؟ وهل لدي القدرة على توفيرها ومن أين سأحصل عليها وكيف؟
  • هل سأحتاج إلى موقع للمشروع؟ ما الأماكن المقترحة وتكلفتها؟ وما التكلفة التقريبية للتجهيز؟
  • ما التكاليف المتوقعة التقديرية لإنشاء المشروع وإنتاج المنتج؟ وما الإيرادات المتوقعة ومن ثم التقريبية للأرباح؟
  • ما الوقت اللازم لتنفيذ الفكرة وهل هذا الوقت مناسب لي؟

بعد إجابة هذه الأسئلة وتسجيلها عليك إعداد تقارير مُصغرة بالآتي:

  • وصف مختصر لخصائص المنتج، وسعره التقريبي، وبيان البدائل المنافسة له بالسوق وأسعارهم، مع ذكر طبيعة المنافسة وحجمها ومدى توقع ازدهار السوق.
  • وصف مختصر لعوامل الإنتاج اللازم توفرها وتكلفتها حتى تصل للعميل.
  • التكاليف التقديرية للمشروع ومتوقع الإيرادات ومن ثم الأرباح.

اقرأ أيضاً: نموذج العمل التجاري ذو أحجار البناء التسعة (شرح مفصل)

ثانياً: دراسة الجدوى التفصيلية

دراسة الجدوى التفصيلية تتكون من 6 أنواع أساسية، أو لنقل 6 أقسام أساسية، والتي لابد من دراسة كلاً منها بشكل مفصل وهي:

  1. دراسة الجدوى التسويقية
  2. دراسة الجدوى الفنية
  3. دراسة الجدوى المالية
  4. دراسة الجدوى القانونية
  5. دراسة الجدوى الاقتصادية
  6. دراسة الجدوى البيئية والاجتماعية

في الجزء بالأسفل من المقال سنتعرض لكل أقسام دراسة الجدوى التفصيلية، ثم سنطرح  الأسئلة الأهم في كل قسم، والتي يجب عليك البحث عن إجابتها قبل البدء في مشروعك.

1. كيفية عمل دراسة جدوى تسويقية

وهي باختصار تتحدث عن السوق الذي ستعمل به، والبعض يختصرها في دراسة 6 عناصر وهي:

  1. دراسة المنافسين للمنتج أو الخدمة الخاصة بك.
  2. دراسة السعر الخاص بمنتجك والذي ستقدمه لسوق العمل (يمكنك الاطلاع على سياسات التسعير ودراستها).
  3. دراسة شريحة العملاء المستهدفة لمشروعك، وما هو المزاج الخاص بهم.
  4. دراسة حجم الطلب على منتجك أو خدمتك في السوق بشكل عام.
  5. دراسة حجم العائدات الربحية عليك.
  6. دراسة وتحديد طرق العرض التي يمكنها إنجاح مشروعك.

يُفضل خبراء الأعمال والمستشاريين البحث في هذه العناصر الست بحث تفصيلي جداً معتمد على أرقام وإحصائيات واقعية، وذلك إذا كان حجم مبلغ  الاستثمار في مشروعك عالي (كما ذكرنا على سبيل المثال فوق اثنان مليون جنيه).

أما بالنسبة للمشاريع الصغيرة أو المتوسطة فيما يقل رأس ماله عن المبلغ المذكور، أو حتى المشاريع متناهية الصغر فيمكن اختصار دراسة الجدوى التسويقية في مصطلح: (The 7Ps marketing mix)

والتي تُترجم إلى عناصر المزيج التسويق السبعة، وهذه العناصر هي:

  1. Product (المنتج)
  2. Price (السعر)
  3. Promotion (الدعايا والإعلان)
  4. Place (الموقع والمكان)
  5. People (العملاء)
  6. Process (العمليات)
  7. Positioning (المكانة)

سنقوم بعرض الأسئلة الخاصة بكل عنصر من عناصر دراسة الجدوى التسويقية، والتي يجب عليك البحث عن إجابتها جيداً ثم تسجيل النتائج.

1. المنتج (Product)

وهنا يتعلق الأمر بدراسة المنافسين ودراسة المنتج.

أولا دراسة المنافسين:

  • ما هو نوع المنتج الذي سأقدمه هل هو نشاط تجاري أم خدمي أم صناعي؟
  • هل يوجد مثله في السوق أم أنه منتج جديد؟
  • ما هي طبيعة المنافسة في هذا المنتج؟
  • هل منتجي مثل منتج المنافسين تماماً أم أنني سأتميز بميزة تنافسية عليهم؟
  • من هم المنافسين لي؟ وما هي أسعارهم؟ وأماكن تواجدهم؟ وما الخدمات التي يقدمونها للعملاء؟
  • كيف يبيع المنافسين لي؟
  • ما حجم المبيعات التقريبي للمنافسين؟
  • ما نقاط ضعف وقوة المنافسين؟

ثانياً دراسة المنتج:

  • ما هي مميزات وعيوب منتجي أو خدمتي؟
  • هل هناك ميزة رئيسية لمنتجي؟
  • من هم العملاء المستهدفين وكيف أجعل منتجي مناسب لاحتياجهم وتوقعهم؟ وكيف سيتوافق مع مزاجهم الشخصي؟
  • ما المنافع التي ستعود على العميل عند شرائه مني؟
  • ما هي المميزات التي يحتاجها العملاء المستهدفين في سوق العمل الخاص بي؟
  • هل هناك ميزة مختلفة بمنتجي عن المنافسين؟ إذا كان لا فما الذي يمكنك تقديمه لجذب العملاء وولائهم؟
  • هل منتجاتي أو خدماتي ملائمة ومناسبة للسوق الحالي وعملاء اليوم؟
  • هل منتجي أو خدمتي هي الاختيار الصحيح لهؤلاء العملاء؟
  • ما تقييم الطلب على منتجي بالسوق بالمناطق الجغرافية المستهدفة؟

2. السعر (Price)

أيضا ادرس واجب عن الأسئلة الآتية:

  • هل سعر منتجي مناسب للشريحة المستهدفة من العملاء؟ وما هي سياسات الأسعار التي سأتبعها؟
  • هل السعر مناسب لأسعار المنافسين بالسوق؟
  • هل واقع السوق يسمح بسعر منتجي؟
  • هل الربح من البيع بهذا السعر يغطي تكاليف المنتج ويعود لي بالربح؟
  • هل السعر مناسب لتقديم عروض أو خصومات مع استمرارية هامش الربح أو عدم الخسارة على الأقل؟
  • هل إضافة منتجات بسعر أقل ستزيد شريحة العملاء أم ستعمل على تقليلها؟

في النهاية حاول دائماً أن تكون على مرونة مع خطة التسعير الخاصة بك، وعلى استعداد دائم للتعديل وإعادة النظر والانفتاح على أسعار السوق والعروض الخاصة، وذلك لكي تظل قادراً على المنافسة والبقاء في سوق سريع التغيير مثل عالمنا اليوم.

3. الدعايا والإعلان (Promotion)

اجب وادرس الأسئلة الآتية:

  • ما هي الطريقة التي ستعرض بها منتجك للعملاء؟
  • ما هو نوع الدعايا والإعلانات التي ستخدمها للوصول لعملائك؟
  • ما تكلفة التسويق لمنتجاتك؟
  • من الذي سيقوم بالتسويق لك؟
  • إذا كنت أنت من ستقوم بالتسويق فما هي المهارات التي ستبدأ بدراستها وتعلمها؟

تذكر دائما مهما كانت طريقة الدعايا التي تستخدمها اليوم فإنها ستتوقف أو تقل فاعليتها عاجلاً أو آجلاً، سواء كنت على علم بأسباب تغير النتائج  أو لم تعرف السبب فهذا وضع السوق المتغير اليوم.

لذلك يجب عليك الاطلاع المستمر على كل جديد بمجالك ومجال التسويق ومتابعة المنافسين وتجديد طرق الدعايا بشكل مستمر، وبالطبع عليك استخدام التسويق الرقمي للتسويق لمشروعك.

4. المكان (Place)

  • هل سأكتفي بالتواجد الإلكتروني لمنتجي أم أنني سأتخذ مقر أم الاثنان؟
  • كيف سأختار المقر أو منصات الوصول للعملاء؟
  • هل موقع العمل مناسب للمنتج وسعره؟
  • ما حجم المنافسة في المنطقة؟ وكيفية دخولي للمنافسة معهم؟
  • هل العملاء بهذه المنطقة أو المنصة مهتمين بالخدمة الخاصة بي أو بمنتجي؟

5. الموظفين (People)

يدرس هذا العنصر الموظفين والعملاء:

أولا الموظفين:

  • هل ستحتاج إلى موظفين أو عمال؟
  • كم عددهم؟ وما هي مهارتهم المطلوبة؟ ومن أين ستحصل عليهم؟
  • هل ستحتاج لإعطائهم تدريبات؟ من أين وكيف ستحصل على هذه التدريبات؟
  • هل ستوظف مبتدئين أم محترفين؟

ثانيا العملاء:

  • من هم العملاء المثاليين لخدمتك أو منتجك؟
  • ما هو جنسهم؟ الفئة العمرية؟ القوة الشرائية لهم؟
  • أين أحصل عليهم وعلى أي منصات يتواجدون أو في أي مناطق؟
  • ما الحجم المتوقع للمبيعات من هؤلاء العملاء وبالتالي ما تقريبي نسبة الأرباح المتوقعة؟

6. العمليات (Process)

  • ما هي العمليات أو الخطوات التي عليك فعلها حتى تصل بمنتجك لصورته النهائية؟
  • ما هي الخطوات التي ستتبعها حتى يصل المنتج للعميل بشكل نهائي؟

7. المكانة (Positioning)

  • ما عيوب المنافسين التي يمكنني تجنبها أو حلها؟
  • كيف سيرى العميل منتجي؟
  • ما هو الانطباع الذي أريد تركه لدى العميل عن منتجي أو خدمتي؟
  • ما الذي سأقدمه للعميل حتى يترك المنافسين ويتعامل معي؟
  • ما هي الميزة التسويقية التي يمكنني الاعتماد عليها؟
  • كيف يمكنني ربط العملاء بي وماذا سأقدم لهم لفعل ذلك؟
  • كيف سيكون تغليفي للمنتج؟
  • ما هو شكل الموظف الذي احتاج له المناسب للعملاء؟
  • ما هو الانطباع الذي سأحاول خلقه في قلوب وعقول العملاء؟

2. كيفية عمل دراسة جدوى فنية

كما ذكرنا في بداية المقال لا يلزم تطبيق جميع أنواع عناصر دراسة الجدوى على كل مشروع، حيث يختلف الأمر من مشروع لآخر ومن فكرة لأخرى.

لذلك تابع قراءة المقال وقم بإجابة الأسئلة والنقاط التي تحتاج إليها في مشروعك، ثم قم بتسجيل كل ما جمعت من إجابات بشكل منظم يسهل عليك الرجوع له.

أشهر عناصر دراسة الجدوى الفنية:

1. الموقع

وهنا تقوم بدراسة موقعك بشكل أكثر دقة.

ما الأفضل لمشروعك في اختيار الموقع هل ستختار بناءاً على قرب العملاء؟ أم قرب المواد الخام؟ أم قرب العمال والموظفين؟

هذا كله يعود إلى نوع مشروعك والأفضل له نتيجة الدراسة؛ على سبيل المثال صوت الآلات عالي والمنطقة سكنية مما يمكن أن يسبب المشاكل مع السكان.

هل سيحتاج المكان لتصميم داخلي؟ ومن سيقوم به وما تكلفته؟

بعد الاستقرار على المكان المناسب احسب تكاليف المكان ولوازمه.

2. العمالة المطلوبة

  • هل ستحتاج إلى موظفين وعمالة؟
  • من هم وكم عددهم وهل هم حديثي تخرج أم محترفين؟ وما نسبة راتبهم؟
  • هل ستيم تدربيهم؟ وما تكلفة ذلك؟

لاتنس أن تضع الهيكل التنظيمي للموظفين، على سبيل المثال مهمة التسويق ومهمات الإدارة ومهمة كل موظف لديك.

3. الآلات والمعدات

  • ما هي الآلات أو الأدوات التي تحتاجها؟
  • هل ستختار أدوات جديدة أم مستعملة؟
  • ما تكلفة الشراء؟
  • ما الأماكن المناسبة للصيانة والتكلفة المتوقعة خاصة للمستعمل؟
  • هل الأدوات والآلات مناسبة لتغير التكنولوجيا فمن السهل وجود قطع صيانة لها؟

انتبه لهذه النقاط جيداً، فالكثير من المشاريع تفشل بسبب عدم توافر الصيانة الصحيحة أو عدم توقع مصاريف الصيانة.

4. التصميم الداخلي للمشروع

كيف ستهييء المكان للعمل؟ أو للعميل؟ وما تكلفة ذلك؟

على سبيل المثال مشروع مساحة العمل المشتركة أو العيادات وما إلى ذلك. حاول أن تقوم على راحة العميل، فيمكنك اللجوء لمتخصص فني في التصميم الداخلي.

أما إذا كان مشروعك صناعي فحاول التأكد من ملائمة المكان للمعدات والمساحة، وتأكد من المصاريف اللازمة للمقر حتى إخراج المنتج بشكل نهائي.

5. تحديد الحجم والطاقة الإنتاجية

ما هي الطاقة القصوى للإنتاج لديك في وقت محدد؟ مثلاً في الشهر أو العام.

عليك بتحديد أقصى إنتاج يمكنك إنتاجه أو شرائه خلال مدة محددة، حتى تكون على علم بأقصى ما يمكنك عمله وحتى توازن بينه وبين مصاريف الدعايا وباقي مصاريف المشروع.

على سبيل المثال بعض المتاجر الإلكترونية تدفع الكثير من الإعلانات في حين أن طاقتها الإنتاجية لا تستوعب مقدار الطلب، فينتهي الأمر بخسارة المال الخاص بالإعلانات.

وأيضا أحد أهم أسباب تحديد الطاقة الإنتاجية هو تحديد نقطة التعادل (Break even point)

وهي النقطة التي يتساوى عندها حجم الأرباح مع حجم التكاليف والنفقات، وفي هذه النقطة أنت لا تربح ولا تخسر، لكن فوق نقطة التعادل تربح وتحتها تخسر.

6. المواد الخام

  • من أين ستحصل على المواد الخاصة بمنتجك؟ وما أنواع المواد؟ وهل هناك مصادر بديلة؟
  • كيف ستنقل المواد لمكان العمل وما تكلفة ذلك؟
  • هل تحتاج إلى مخزن؟ وكيف ستقوم بالتخزين؟ وهل ستحتاج لعمال لفعل ذلك؟ وما تكلفتهم؟

3. كيفية عمل دراسة جدوى مالية

تنقسم الجدوى المالية إلى قسمين: تكاليف وإيرادات

أولاً: التكاليف

 وهو المبلغ الذي يلزم لإنشاء المشروع واستمرار الإنتاج به.

وهناك ثلاث أنواع من التكاليف:

  • تكاليف تأسيسية
  • تكاليف رأسمالية
  • تكاليف تشغيلية وهي بدورها تنقسم إلى ثابتة ومتغيرة

أولاً: حساب التكاليف التأسيسية

وهي التكاليف التي ستقوم بدفعها مرة واحدة فقط ولن تقوم باستردادها، على سبيل المثال رسوم فتح شركة أو التراخيص القانونية.

فما هو حساب التكاليف الأساسية لمشروعك؟

ثانياً: التكاليف الرأسمالية

وهي الأصول التي تقوم بشرائها مثلا الآلات حيث يمكنك استبدالها أو بيعها بمبلغ أقل مستقبلاً.

فما الأصول التي تحتاج لشرائها وما تكلفتها؟

ثالثاً: التكاليف التشغيلية

وهي التكاليف اللازمة حتى خروج ووصول المنتج أو الخدمة للعميل.

وهي نوعان ثابتة ومتغيرة:

1. التكاليف التشغيلية الثابتة

وهي المطلوبة منك دفعها سواء ربحت أم لا، على سبيل المثال إيجار المكان رواتب الموظفين الصيانة والضرائب.

فما تكلفة ذلك في مشروعك؟

2. التكاليف التشغيلية المتغيرة

وهي التي تتغير حسب حجم العمل والإنتاج، ويمكنك وضع أرقام تقريبية لحسابها.

على سبيل المثال فواتير الكهرباء، والماء، والغاز، والمخالفات، وأجور الساعات الزائدة للعمال، والمواد الخام، وهل تحتاج لعمالة مؤقتة أم لا.

قم بجمع كل هذه التكاليف، التكاليف التأسيسية والرأسمالية والتشغييلة ويكون الرقم الناتج هو إجمالي تكلفة المشروع.

ملحوظة مهمة:

الكثير من خبراء ورواد الأعمال يوصون بتوفير 6 أضعاف التكاليف التشغيلية لأول شهر أي ما يقرب من مصاريف تكفي لستة أشهر.

وذلك لأن هذه الفترة تعد فترة دراسية واختبارية لمشروعك، فلابد من توفر مال يساعدك على الاستمرار حتى لو لم يكن هناك ربح في بداية أول ست شهور للمشروع.

فالكثير من المشاريع تتوقف بسبب عدم قدرتها على توفير التكاليف التشغيلية في أول فترة عمل لها.

ثانياً: حساب الايرادات

الإيرادات هي حاصل ضرب سعر المنتج في العدد التقريبي للمنتجات التي ستقوم بإنتاجها بناءاً على الدراسات السابقة.

حيث سبق وأن حددت السعر من دراسة الجدوى التسويقية، وتوقع المبيعات والإنتاج من الدراسة الفنية.

وتنقسم الإيرادات بشكل عام إلى:

  • إيرادات النشاط: وهو إيرادات بيع المنتج أو الخدمة الرئيسية لمشروعك.
  • إيرادات جانبية: وهي التي يمكنك الحصول عليها نتيجة خدمة فرعية تقدمها ليست في الأساس من نشاط مشروعك.

بعد الحساب التقديري للإيرادات قم بطرح المصاريف التشغيلية  “التي سبق حسابها” من الإيردات.

وبالطبع لابد أن تكون الإيردات أكبر من التكاليف التشغيلية حتى تربح وتصبح فوق نقطة التعادل لمشروعك.

أما إذا كنت دون نقطة التعادل فمن الأفضل عدم الإقدام على الفكرة من الأساس، وحاول البحث عن فكرة أخرى، أو قم بتعديل هذه الفكرة بطريقة ما حتى يكون مستوى ربحك فوق نقطة التعادل.

4. كيفية عمل دراسة جدوى قانونية

هذه الدراسة خاصة بالاطلاع التفصيلي على نواحي القوانين الخاصة بمشروعك أو فكرتك، وهذه أشهر الأسئلة التي يجب دراستها ومن ثم تسجيلها في جانب الدراسة القانونية.

  • ما هي القوانين التي تتعلق بالاستثمار الخاص بي؟ ( ضرائب، قوانين حماية البيئة، قوانين العاملين والتأمينات الاجتماعية)؟
  • ما القوانين الخاصة بالتجارة والصناعة في البلد أو البلاد التي سأقوم بالاستثمار فيه؟
  • ما قوانين السوق المحلي المتعلقة بفكرتي؟
  • هل فكرتي ليست خاصة ببلد واحدة؟ فما هي البلاد الأخرى وما الاتفاقات الدولية المرتبطة بها؟
  • هل هناك خطوات معينة في تنفيذ فكرتي متعلقة بالدولة أو البيئة أثناء مراحل التنفيذ؟ على سبيل المثال الجمارك.
  • ما هي الإجراءات أو التراخيص التي يجب تنفيذها أو الحصول عليها وكيفية تحضير الأوراق والمستندات وتكلفتها (مثل عمل سجل تجاري و استخراج بطاقة ضريبية).
  • هل تقدم الدولة حوافز متعلقة بمشروعي على سبيل المثال إعفاء ضريبي أو جمركي؟
  • هل سأكون أنا المنفذ الوحيد للمشروع المتحمل لكل أعباءه أم هل هناك شركاء؟ وإن كان هناك شركاء أو مستثمرين فما نوع الشراكة وما العقود اللازم كتابتها وتسجيلها لضمان حقوق كل منكم؟
  • ما الجهات الرقابية على المشروع خلال دورة حياته؟ وما متطلباتهم؟
  • إذا كان هناك شركاء فما هي إجرءات التحكيم في المنزاعات؟ وما هي إجرءات التصفية؟

5. كيفية عمل دراسة جدوى اقتصادية

تناقش دراسة الجدوى الاقتصادية حجم العملاء المُرتقبين، وقدرة المشروع على التوسع نظراً لحجم المنافسين.

تُعد هذه الأسئلة أهم ما يجب دراسته بالتفصيل في عمل دراسة الجدوى الاقتصادية:

  • هل فكرة مشروعك تنتمى للسوق المحلي أم سوق خارجي؟
  • هل ينتمى مشروعك للسلع الاستهلاكية أم الجديدة أم الصناعية؟
  • ما هي حصة المنتج المتوقعة في السوق؟
  • ما خصائص السوق المتعلقة بمشروعك؟
  • ما هو حجم مشروعك الحالي وهل سيمكنه التوسع مستقبلاً؟ وما الخطط اللازمة لذلك؟
  • ما هي الفرص المتاحة للاستثمار في مشروعك حالياً ومستقبلاً؟
  • ما دورة الحياة المشروع المتوقعة وحجم الاستثمار اللازم أو المتاح؟
  • هل ستقوم بطلب مستثمرين مستقبلاً وما شروط الحصول أو الوصول لذلك؟
  • ما الإيجابيات والسلبيات المتعلقة بمشروعك من الناحية المالية والاقتصادية؟

6. كيفية عمل دراسة جدوى بيئية

تركز دراسة الجدوى البيئية على ضمان قبول المشروع من الجهات المختصة، وذلك بعد التأكد من توفير شروط حماية البيئة  نتيجة قيام المشروع.

كما تدرس:

  • أثر البيئة على المشروع ومدى تأثره بها.
  • الموقع الأفضل للمشروع بعد دراسة الجوانب البيئية حوله.
  • تحديد حجم الأضرار لتقليل حجم المنازعات بين الشركاء بعد البدء بالمشروع.

الآن عليك دراسة وأجابة أهم النقاط في عمل دراسة الجدوى البيئية:

  • هل الموقع الخاص بالمشروع يسبب أي أضرار للبيئة؟
  • هل هناك وسيلة لعلاج هذه الأضرار أو تجنبها أو بدائل مقترحة لتقليل نسبة الضرر؟ وما هي وما تكلفتها ومراحلها التفصيلية؟ وهل هذه الوسائل سهلة للتطبيق؟
  • كيف سنقوم بتجهيز تقرير يسمح للسلطات بالتصريح لإنشاء المشروع من الناحية البيئية؟
  • ما هي الآثار السلبية المتوقع حدوثها أثناء تنفيذ المشروع وهل يمكن تحويلها إلى نقود؟
  • هل يتوافق مع مشروعي مع البيئة المجتمعية من ناحية قيم المجتمع الخاص بالمشروع؟
  • هل هناك آثار مضرة على المشروع ناتجة من البيئة المحيطة؟

في النهاية إذا كانت دراسة وبحث كل الأنواع السابقة لدراسة الجدوى تعطي إشارات إيجابية لنجاح المشروع فيمكنك البدء في التنفيذ، وذلك بعد تسجيل وكتابة نتيجة بحثك حتى تكون الأمور دائماً واضحة أمامك.

كما يُنصح أيضا بمحاولة الاستعانة بالخبراء أو العاملين في مجالك بشكل دائم، فالكثير من المشاريع تفشل بسبب عدم وجود الخبرة الكافية.

لذلك حاول البحث مراراً وتكراراً من مصادر جمع المعلومات الصحيحة والعاملين بالمجال حتى تتجنب الأرقام والاحتمالات الوهمية قدر الإمكان.

لا تقلق فلن أنسى ما وعدتك به، وهو وضع مصدر موثوق واحترافي للحصول على دراسة جدوى احترافية وبسعر مناسب، ذلك بالطبع في حالة كان هذا هو خيارك.

لقد قمت ببعض البحث ووجدت أحد المحترفين العرب على موقع فايفر، والذي يقدم هذه الخدمة بشكل ممتاز، وهذا رابط الخدمة.

اقرأ أيضاً: هل يتوقف عملك على اتمام مهمة معينة؟ إليك الحل

إلى هنا ياصديقي ينتهي موضوعنا، والذي أتمنى أن يكون مفيداً لك، وأتمنى لك كل التوفيق في مشروعك.

اقرأ ايضاً  ما هي البورصة؟ (مدخل للمبتدئين للاستثمار في البورصة)
محمد السواح

المحرر

محمد السواح

مرحباً بكم! انا محمد السواح مبرمج مصري وخبير سيو، اعمل حالياً في اسطنبول، تركيا. اتمنى ان تجدوا الإفادة في مواقع واذا اردتم المزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معي مباشرة.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 جيست بوست 20$

العرض لمدة محدودة

Hours
Minutes
Seconds

عروض خاصة

25%

ادخل ايميلك
لتصلك العروض

ضع ايميلك الشخصي او ايميل العمل ليصلك عروضنا الحصرية على بريدك الشخصي فور عرضها على المواقع الإلكتروني، كما سوف نرسل لك بعض المقالات التعليمية بين الحين والآخر، ولا تقلق لن نرسل اي بريد مزعج