منوعات

تعرف على العمل عن بعد وكيف تكون موظف عن بعد (دليل شامل)

بقلم ندى محمد
من الصعب في عالم اليوم ألا يكون قد مر عليك مصطلح العمل عن بعد، وذلك نظرًا للتوسع الكبير والتغيرات التي حدثت على مر السنوات في طريقة عملنا، وفي نوعيات الوظائف التي تتيح هذا الوضع.

لذا احضر قهوتك أو مشروبك المفضل وكن صبورًا لأنني في هذا المقال سأتناول معك العمل عن بعد من كل جوانبه، وكيف يمكنك كشاب عربي أن تبدأ في العمل عن بعد.

أنصح بقراءة المقال كاملاً، والاطلاع على روابط الموضوعات المرتبطة التي سوف أضمها عند الضرورة، والتي من خلالها ستمتلك كل ما تحتاج للبدء في العمل عن بعد بشكل فعلى.

ما هو العمل عن بعد؟

العمل عن بعد هو أسلوب للعمل خارج المكتب أو خارج بيئة العمل التقليدية، لذا بدلًا عن الالتزام بالعمل في المكاتب لإنهاء مشاريع محددة أو مهام معينة، يمكن للموظف عن بعد أن ينفذ هذه المشاريع والمهام في أي مكان آخر غير المكتب.

هناك بعض الشركات تعطي موظفيها خيار أن يقسموا أيام الأسبوع بين العمل من المكتب والعمل عن بعد.

تقوم بعض الشركات في وادي السيليكون بمنح الأفراد الاستقلالية في كيفية أداء عملهم، فتقترح الشركة على الفرد أنه إن لم تكن وظيفته تتطلب ساعات محددة، يمكنه وضع جدولة للزمن التفضيلي، بالتالي يمكنه العمل على أي مشروع بالإطار الزمني الذي يتناسب مع وقته وحجم أعماله.

أين يعمل الأفراد عن بعد؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن للأفراد من خلالها العمل عن بعد؛ هنا تكمن قوة العمل عن بعد، حيث يمكن للأشخاص اختيار العمل بطريقة تجعل حياتهم أكثر راحة وسهولة.

على سبيل المثال: لدى بعض الأشخاص صلاحية العمل عن بُعد في معظم أيام الأسبوع، ولكن عليهم الانتقال إلى اجتماعات الفريق في المكتب للوقوف على أي مستجدات تخص المشاريع الحالية.

في يوم العمل عن بعد، يعمل هؤلاء الموظفون عن بُعد من منازلهم أو الكافيهات، ويمكنهم العمل من مكتب الشركة عند الضرورة القصوى.

هناك بعض الأفراد يعتمدون على مساحات العمل المشتركة Co-working Spaces لتكون هذه الأماكن التي يمكنهم فيها إنجاز المهمة.

تقوم مساحات العمل المشتركة بدور كبير في توفير مناخ هادئ ومناسب للأشخاص الذي يعملون عن بعد، حيث توفر اتصال إنترنت ممتاز، وفرصًا لمقابلة أفراد آخرين يعملون في العديد من الصناعات.

 يمكن أيضًا استخدامها من قبل الأشخاص الذين لديهم وظائف بدوام كامل ووظائف مستقلة، وحتى رواد الأعمال الذين يرغبون في تأجير مساحة مكتبية لأنفسهم أو لموظفيهم المبتدئين، ومساحات العمل هي مصدر لمكان العمل المناسب للعاملين عن بعد.

ما يهم في العمل عن بعد هو امتلاكك للأداة التي ستعمل بها والمكان المناسب، وإذا كان عملك عن بعد يعتمد على الإنترنت فلابد من تواجد إنترنت قوي ليساعدك في العمل بسلاسة.

مميزات العمل عن بعد

لا يمكننا أن ننكر أن العمل عن بعد له مميزات وفوائد عديدة للشركات والأفراد، فليس هناك وضع أفضل من العمل حسب تفضيلاتك، وبدون أن تشعر أنك مقيد في مكتب وحولك العديد من الموظفين الذين يقاطعونك أو يسببون لك تشتت مما لا يسمح لك بإخراج أفضل ما لديك.

وإليك أهم هذه المميزات:

1. تكاليف أقل

يوفر العمل عن بعد الكثير من التكاليف للشركة والأفراد على حد سواء، ولكن دعنا نركز على الأفراد لأنهم الجزء الأهم في عملية العمل عن بعد، دعنا نتخيل أنك تعمل في مدينة أخرى مما يعني أنك تنفق جزء كبير على وسائل المواصلات، أزال العمل عن بعد هذه المشكلة، ولم تعد بحاجة للذهاب لمدينة أخرى يكفي أن تعمل من مكانك.

التكاليف الأقل أيضًا هي فائدة للشركة أيضًا، لو تتبعت التكاليف المالية التي يتم إنفاقها في وجود الموظفين ستجد أنها كبيرة، بدلًا من ذلك يتم استثمار هذه التكاليف في إجراءات وأشياء أكثر أهمية.

2. فريق حيوي متنوع

في الشركات التي توفر أسلوب العمل عن بعد مع كل موظفيها، ستجد نفسك محاط بمجموعة من الأفراد من جميع أنحاء العالم. قد تكون أنت من دولة عربية ولديك زميل عمل من النصف الآخر من الكوكب، ومن ثقافة مختلفة ذات معتقدات مختلفة.

يجلب العمل عن بُعد أشخاصًا من خلفيات وخبرات مختلفة، والتي قد تبدو لك ميزة غير مهمة في العمل، ولكن إذا كنت بعيد الرؤية ستجد عند النظر إلى المشكلات أن اختلاف الثقافات والخبرات يساعد في حل المشكلات بطرق غير اعتيادية.

حيث أن الاختلافات الثقافية تعزز الأفكار الفريدة ودمج أفكارك مع أفكار زملائك ينتج عنه حلول ممتازة.

ستنشئ صداقات جديدة من أماكن ربما لم تكن تخطر ببالك، ستتمتع بتجارب رائعة وتستفيد منها! هذا مفيد بشكل خاص للأفراد الذين يحتاجون إلى البقاء في المنزل لفترة طويلة للعمل عن بعد؛ بالتالي تشعر أنك لست وحيدًا.

وجودك ضمن فريق متميز للعمل عن بعد يضمن لك التطور في حياتك المهنية والشخصية؛ نظرًا لأنك قد تكون معهم صداقات كما أوضحت.

3. موازنة بين العمل والحياة

يسعى الكثير من الموظفين للمرونة في تنفيذ عملهم ومشاريعهم؛ لعدد من الأسباب: غالبًا ما تعتمد على ظروفهم وأولوياتهم الشخصية.

إحدى الفئات هي الآباء، الذين ربما يحتاجون إلى العمل من المنزل لرعاية الأطفال، أو ببساطة لجعل يومهم أكثر سهولة عند تنظيم روتين عائلتهم.

 وجدت FlexJobs في إحصائية لها، أن الآباء والأمهات  صنفوا مرونة العمل والتوازن بين العمل والحياة كأهم مزايا العمل. وللدهشة أن هذا المطلب تفوق حتى على الراتب والتأمين الصحي في قائمة الأولويات التي يبحثون عنها في أسلوب العمل.

تساعد ترتيبات العمل المرنة الموظفين أيضًا على إدارة التوازن بين العمل والحياة الشخصية. تشير تقارير FlexJobs إلى أن 97٪ من أكثر من 3000 مشارك في الاستطلاع السنوي لعام 2018 قالوا إن الوظيفة المرنة سيكون لها “تحسين كبير أو تأثير إيجابي على جودة حياتهم بشكل عام”.

اقرأ أيضاً: 11 طريقة فعالة للموازنة بين حياتك العملية وحياتك الشخصية

4. أكثر إنتاجية

كثير من الأفراد عندما يُسمح لهم بالعمل عن بُعد يتفاجأون بأنهم قادرون على إنتاج عمل بجودة أفضل وبطريقة أكثر إنتاجية، وذلك بسبب سيطرتهم على بيئة العمل من حولهم.

يوضح استطلاع في Global Workplace Analytics أن الموظفين عن بعد في عدد من الشركات متعددة الجنسيات الكبيرة قد ثبت أنهم أكثر إنتاجية بنسبة تتراوح بين 35-40٪ من زملائهم في نفس الموقع. كما يشير التقرير إلى أن “ثلثي أصحاب العمل [الذين شملهم الاستطلاع] أفادوا بزيادة الإنتاجية بين العاملين عن بعد”.

أسباب ذلك واسعة ومتنوعة؛ بدايةً، يتيح العمل عن بعد للشركة اختيار أفضل مرشح مطلق للوظيفة، أي لم تعد مقيدًا بالموقع الجغرافي.

لذا، في الأساس، يتكون الفريق الذي يعمل لديك من أفراد ذوي جودة أعلى وأكثر إنتاجية بالفعل. ساعات العمل المرنة نفسها تساعد أيضًا في إنتاج عمل عالي الجودة.

من المؤكد أن هناك قدرًا أقل من عوامل التشتيت عند العمل عن بعد بسبب الانخفاض الكبير في عدد الأشخاص الموجودين بالقرب منك، كما تتيح الحرية في الموقع أيضًا للأشخاص العثور على بيئة تلهمهم وكأنها خصيصًا من أجلهم.

سبب آخر هو إمكانية اختيار الأوقات المناسبة للعمل عندما تكون في ذروة نشاطك، حيث قد لا تكون ساعات العمل التقليدية من 9-5 هي الأفضل بالنسبة للجميع، ومن خلال العمل في الأوقات التي تختارها، سترى مستوى أعلى من التركيز والإنتاجية.

لذا لنسرد ما سبق سريعًا، من خلال القدرة على الاستمتاع بتوازن أفضل بين العمل والحياة، وتقليل الإجهاد المرتبط بالعمل في المكتب، والحد الأدنى من التنقل من مكان لآخر، هذا، بالطبع  يخلق الظروف المثالية لإنتاج عمل بجودة أفضل وفي فترة زمنية أقصر.

اقرأ أيضاً: تعلم كيفية زيادة الإنتاجية في العمل والاستفادة من وقتك الثمين

5. تحرر من قيود الموقع الجغرافي

بالنسبة للكثير منا، يمكن أن تجعل المسؤوليات أو العائلة الانتقال إلى وظيفة جديدة مهمة صعبة، حيث لا يريد جزء كبير من الناس الاستغناء عن العلاقات الأسرية.

من خلال العمل عن بُعد يمكنك العمل لدى الشركات التي كان من الممكن أن تكون مستحيلة في السابق بسبب المكان الذي تعيش فيه.

توجد خيارات لعملك أكثر بكثير عندما تتطلع إلى العمل عن بُعد، هذا أيضًا بالنسبة للأشخاص الذين لا يريدون أن يتم تقييدهم في مكان معين.

إذا كنت ترغب في السفر حول العالم والعمل، سيكون العمل عن بعد مثالي لك. قد تتطلب منك بعض الوظائف أن تكون متاحًا في ساعات معينة لتلبية احتياجات بعينها، ولكن لا يزال بإمكانك العمل مع بعض الأشخاص الذين لا يمانعون في العمل في نفس الساعات أثناء السفر على فترات متقطعة.

ما أفضل الوظائف للعمل عن بعد؟

دعنا نتفق أن هذا السؤال يتكرر بشكل مبالغ فيه، فعندما يعرف أحدهم أني أعمل عن بعد يظل يسأل السؤال المُلح؛ ما هي أفضل وظيفة عن بعد تدر دخل كبير؟ وذلك يرجع لظن الأشخاص الذي لا يعرفون حقيقة العمل عن بعد أنه نوع من الأعمال السهلة (فقط بضغطة زر تؤدي عملك وانتهى الأمر).

في الحقيقة الأمر لا يسير بهذه الكيفية؛ نظرًا لأن سوق العمل أصبح ملئ بأصحاب المواهب والخبرات، لذا إن اخترت المجال الذي ستعمل فيه عن بعد بناءًا على الدخل الذي يدره فهذا خطأ فظيع. لماذا؟

في الواقع، يجب أن تفتش في داخلك عن مجال تحبه ومولع به وعندما تبرع فيه سيأتيك العملاء وأصحاب المشاريع يطلبون خدماتك بالاسم، لكن أن تقول: واو هذا المجال مُربح سأعمل فيه وأنت لا تحب هذا المجال، فهذا أولى خطوات الفشل، وهذا ظلم كبير لنفسك لأنك يمكن أن تعمل في شيء تفضله.

اقرأ دليلنا عن: أهم التخصصات المطلوبة في سوق العمل عن بعد

كل المجالات مطلوبة وعليها إقبال، لذا لا تصدق من يزعم أن هناك مجالات تنقرض، المهم أن تتقن ما سوف تقوم به وتكون شغوف به بشكل مبدئي لأنك ستعمل في هذه المهام ليل نهار.

واحذر من شيئين: أن تتعلم مجال لمجرد أن الكل يتعلموه، أو أن تتعلم مجال لأن عملية تعلمه سهلة مقارنةً بمجالات أخرى.

قد يتبادر سؤال شائع لذهنك وهو هل الموظفين عن بعد يتقاضون أموالًا أقل من العمل التقليدي في المكتب؟ 

الإجابة أن راتبك في العمل عن بعد يعتمد على جزئين وهما:

  • مقدار اجتهادك وتطويرك نفسك مما يجعلك تحصل على مشاريع ذات ميزانية أكبر.
  • صاحب العمل والعملة التي تتقاضى بها أجرك، حيث أن اختلاف العملات يصنع فارق في مقدار الأموال.

معلومة: الآن أصبح لكل المجالات مصادر لتتعلمها على الإنترنت، لذا التعلم لم يعد مشكلة فالمصادر متوفرة. المهم أن تنتقي المصادر بدقة.

لابد أن يكون المصدر الذي تتعلم منه حديث نسبيًا أو بمعنى أصح مواكب للجديد في هذا المجال، لأن بعض المجالات مثل التسويق الإلكتروني والبرمجة، هناك تحديثات تظهر فيها يوميًا وأشياء تندثر ويصبح لا وجود لها.

اقرأ أيضاً: أفضل مواقع كورسات اون لاين (دليلك لتعلم أي شيء)

كيف تعد نفسك للحصول على وظائف في العمل عن بعد؟

إن العثور على وظيفة عن بُعد سيتطلب كثيرًا من البحث والتنقيب حيث أنه مثل التنقيب عن المعادن. ولكن قبل أن تنقب لابد أن تتوفر لديك الأدوات، وأهم أداة متمثلة في أن يكون لديك نماذج أعمال، وذلك لأننا الآن في عصر لا يعتمد على الشهادة ولا تهم، وما يهم حقًا هو مهاراتك وهل نفذت مثل هذا النوع من العمل من قبل أم لا.

بالتالي الخطوة المهمة قبل أن تفكر في البحث عن وظائف هي أن يكون لك نماذج أعمال، ولكن كيف سيكون لك نماذج أعمال وأنت لم تعمل من قبل؟

الإجابة سهلة للغاية، أمامك خيارين هما:

1. العمل مع مؤسسة تطوعية لتطبيق ما تعلمته في المجال

تتوفر العديد من المؤسسات التطوعية التي يمكنك أن تتعلم من خلال العمل فيها، دعنا نفترض أنك مبرمج تطبيقات أندرويد، وأنك الآن أصبح لديك معرفة جيدة بأساسيات عمل تطبيق لنظام أندرويد.

الخطوة التالية أن تطبق ما تعلمته، لأن كل معلومة لا يكون لها فائدة في حال لم يتم ممارستها وتطبيقها بشكل عملي.

الآن ستبحث عن مؤسسة تطوعية تريد خدمات المتطوعين، ولحسن الحظ فإن المؤسسة طلبت منك تصميم تطبيق لها ليسهل على الناس متابعة مستجداتها.

في تلك الحالة تكون قد طبقت ما تعلمته، وأضفت أول نموذج عمل في محفظتك المهنية (Portfolio). مع تكرار التطوع مع مؤسسات في مجالات مختلفة تكون قد امتلكت خبرة ممتازة.

2. عمل مشروع افتراضي

الخيار الثاني هنا هو عمل مشروع افتراضي، أنت من تصممه من البداية للنهاية، دعنا نقل أنك نفس مبرمج التطبيقات السابق، وتحب شركة دانكن دوناتس، ووجدت أن تطبيقهم به بعض الأخطاء، وبل ربما كان يمكن أن يتم تصميمه بشكل أفضل، أو أن يكون تطبيق الشركة ممتاز، ولكن أنت لك نظرة معينة وتريد التطبيق أن يخرج بشكل معين.

في تلك الحالة تقوم بتصميم تطبيق كما تحب أن يكون. لمعلوماتك بعض الأشخاص قاموا بعمل أشياء شبيهة لهذه الفكرة، وعرضوها على الشركة الأصلية، وأعجبت الشركة بهذا العمل، ونشرته على صفحات التواصل، وبعضهم بدأ العمل مع الشركة بعد هذا المشروع الافتراضي.

لا يمكنني أن أعطيك عدد دقيق للأشخاص الذين اعتمدوا مثل هذه الاستراتيجيات للحصول على وظائف عن بعد، ومع ذلك أن أؤكد لك أن العدد كبير جدًا.

ملحوظة: هناك بعض الأشخاص الذين قد لا يجتازون هذه المراحل وإنما يعملون مباشرةً ولكن هذه حالات قليلة، على سبيل المثال كان لدي صديقة لديها أقارب لديهم شركة وأصحاب مشاريع، فكانت تبلغهم دائمًا بما تتعلمه وكيف يمكن أن يفيد الشركة.

عندما كانت هناك وظيفة شاغرة، صديقتي هي التي اقتنصتها بسبب حديثها وإفصاحها عن ما تتعلمه، وهذه نقطة سوف آتي على ذكرها بعد قليل.

نصيحة إضافية: هناك بعض الوظائف عن بعد التي تتطلب خطاب مفصل عن مهارات ودوافعك (Cover Letter). السبب وراء طلب هذا الخطاب، هو أن صاحب الوظيفة يريد معرفة المزيد عنك أكثر من مجرد السيرة الذاتية ونماذج أعمالك.

في بعض الأحيان قد يريد أن يعرف ما الصفات التي يتمتع بها المرشح، لذا تحدث عن نفسك وعن إيجابياتك بفخر، أي مشاريع عملت عليها وتشعر أنها تبرز جزء مذهل من شخصيتك يجب أن تكتب عنها.

اقرأ أيضاً: كيفية كتابة السيرة الذاتية (اقترب باحترافية لوظيفة أحلامك)

أين تبحث عن وظائف للعمل عن بعد؟

أولًا يجب أن تعرف أنك لن تجد وظيفة من أول وهلة في عملية البحث، بل في بعض الأحيان قد يتطور الموضوع لشهور من البحث دون أي نتيجة، عندها لا يجب أن تقلق على الإطلاق. كلنا مررنا بهذه المشكلة ولم نيأس واستكلمنا عملية البحث حتى ظهرت أول وظيفة.

هناك معتقد يجب أن تؤمن به في هذا الصدد، وهو أنك قد تطرق 99 بابًا بحثًا عن وظيفة، وتكون الوظيفة تنتظرك عند الباب الـ 100، ولكنك تيأس بينما الفرصة على بعد خطوات أو مجهود قليل منك.

كما قلت لك أن عملية البحث عن وظيفة للعمل عن بعد هي كالتنقيب عن المعادن، ولكن لحسن الحظ أنت لست مضطرًا للذهاب لأصحاب الشركات والمشروعات بنفسك؛ سهلت علينا التكنولوجيا الكثير وجمعت صاحب الوظيفة بالباحث عنها في مكان أو بالأحرى موقع واحد.

وإليك أهم المواقع للبحث عن وظيفة عن بعد:

1. موقع LinkedIn

موقع لينكد إن عبارة عن شبكة مهنية مختصة بالعمل وكل ما يتعلق به، مع عدد أعضاء يبلغ 766 مليون عضو و 310 مليون عضو نشط شهريًا.

لديك العديد من الفرص المختلفة وللأشخاص مثلك الذين يبحثون عن العمل عن بعد من المنزل. سواء كنت تبحث عن وظائف بدوام جزئي أو بدوام كامل، فستتأكد من العثور على شيء ما في قسم الوظائف.

بمجرد النقر فوق علامة التبويب “الوظيفة” أعلى الصفحة واستخدام الكلمات الرئيسية مثل العمل عن المنزل أو العمل عن بُعد، يمكنك البدء.

والأفضل من ذلك هو الاستفادة من ميزة البحث المنطقي التي يوفرها LinkedIn. على سبيل المثال، إذا كنت تبحث عن وظيفة مطور عن بُعد، فابحث عن: مطور عن بعد سيوفر لك هذا النتائج التي تحتوي على أي من المصطلحات البعيدة عند وصف وظيفة المطور.

طريقة أخرى جيدة للبحث عن وظائف عن بعد على LinkedIn هي من خلال مجموعات المناقشة، هناك الكثير من المجموعات المختلفة على الموقع التي تلبي مختلف المجالات. إن فرص العمل وفرص العمل عن بعد والاتصال المباشر بأصحاب العمل كلها متاحة إذا أجريت بعض البحث.

 يمكنك تخصيص تنبيه لوظائف معينة تريد أن تعرف عنها سواء في دول معينة أو شركات بعينها.

إليك الخطوات:

  • قم بـ إنشاء حساب لينكد إن لتتمكن من تفعيل التنبيه.
  • ابحث عن الشركة أو الوظيفة التي تهتم بها على صفحة الموقع.
  • في الصفحة الرئيسية انقر فوق علامة التبويب الوظائف على اليسار.
  • انقر فوق إنشاء تنبيه وظيفي (Job Alert) ستجده في الأسفل.
  • أكمل الحقول المطلوبة واضغط على حفظ (Save).

الآن في حال تم عرض الوظيفة التي كتبتها في أي شركة سيقوم LinkedIn بتنبيهك، وعندها يمكنك التقديم عليها في حال وجدت أن متطلباتها مناسبة، ولذلك اقرأ متطلبات الوظيفة جيدًا والراتب وساعات العمل، حيث أن بعض الأشخاص لا يضعون التفاصيل الكاملة.

والآن هل تذكر عندما تحدثت عن صديقتي التي حصلت على وظيفة بسهولة، ما أريد أن أنبهك له هو أن تتفاعل على LinkedIn، ودائمًا تحدث عن أي شيء جديد تتعلمه، أو مشروع عملت عليه، أو مشكلة في مجالك وتحدث عنها من وجهة نظرك.

كل هذا يلفت نظر دائرتك على الموقع لك ولربما أحدهم كان صاحب مشروع أو يعرف من يحتاج شخص مثلك، فيقوم بترشيحك فقط من خلال الحديث عن ما تتعلمه.

اقرأ أيضاً:

2. مواقع العمل الحر

تحتوي تلك المواقع على عدد هائل من الوظائف المتاحة في انتظار عروض المحترفين وأصحاب الخبرة ممن يعملون عن بعد.

يمكنك البدء بإنشاء حساب في هذه المواقع والبحث عن الفرص المناسبة والتقديم عليها، ولا تقلق هذه المواقع مصممة بحيث تحفظ حقوقك وحقوق صاحب العمل، وأي خلل ينتج يتم اتخاذ إجراءات صارمة لمعالجته.

لدينا الكثير من الموضوعات حول مواقع العمل الحر وكيفية التسجيل والعمل بها، وإليك عينة من هذه الموضوعات:

3. مواقع خصيصًا للعمل عن بعد

هناك مواقع مختصة بالعمل عن بعد ولمعلوماتك، يُسمى العاملين عن بعد بالرُحل الرقميين؛ نظرًا لأنهم يمكن أن يعملوا في أي مكان ويسافروا ويرتحلوا من مكان لآخر دون أن يتأثر عملهم، طالما أن لديهم ما يساعدهم على إنجاز المهام مثل حاسب محمول وإنترنت سريع.

يعد Weworkremotely حاليًا أكبر موقع إلكتروني لوظائف شاغرة عن بُعد حسب حجم المجتمع، توجد فيه فرص عمل عن بعد في العديد من الصناعات المختلفة، إلى جانب وظائف بدوام جزئي ووظائف عن بعد بالكامل.

يعد Remote أحد أكبر لوحات العمل عن بُعد، إنه مكان رائع للعثور على أصحاب العمل الذين يدخلون أيضًا في سوق العمل عن بُعد بأنفسهم.

يقوم موقع Flexjobs بفحص جميع إعلانات الوظائف للتأكد من أنها لا تحتوى على مخالفات، وهذا شيء عظيم يخاف منه الكثير ممن يعلمون عن بعد، خصوصًا أن بعض المواقع لا تكون مسوؤلة عن الشركات التي تعرض وظائفها عليها، ونتيجة لذلك تحدث بعض حالات الاحتيال وعدم تسديد الأموال.

 كيف تتحقق من مصداقية مشاريع العمل عن بعد وتتجنب عمليات الاحتيال؟

لسوء حظ أولئك الذين يبحثون عن وظيفة عن بُعد، هناك الكثير من عمليات الاحتيال، ولكن الخبر الجيد؛ أنه يمكن أن يكون من السهل تحديد هذه الأشياء إذا كنت تعرف ما تبحث عنه.

على سبيل المثال: 

  • الوظائف عن بُعد التي تقدم رواتب ضخمة مقابل القليل من العمل غالبًا ما تكون خدعة.
  • احذر إذا كان عنوان البريد الإلكتروني المستخدم من خدمة بريد عامة مثل gmail أو hotmail، بدلاً من عنوان خاص بالشركة التي تبحث عن المرشحين؛ حيث أنه فمن المحتمل أنه مزيف (ولكن هذا لا ينطبق في كل الحالات). 
  • تعد السرعة في عملية التقديم والمقابلة أيضًا مؤشرًا  إلى حد ما على أن شيئًا غير حقيقي أو منطقي؛ حيث أن عملية فرز واختيار المرشحين تستغرق وقتًا، ويزداد هذا الوقت بزيادة عدد المرشحين.

على أي حال من المهم جداً سواء بالنسبة للمستقلين أو بالنسبة لأصحاب الأعمال أن يبدأوا بشكل تدريجي عند أي تعاقد جديد في العمل عن بعد، وذلك حتى يتم ايجاد أرضية مشتركة من الثقة والمصداقية في التعامل.

كيف تختار زملائك أو موظفيك في مشاريع العمل عن بعد؟

في حال كنت ستدير فريق من العاملين عن بعد في مشروع، أو أنك صاحب شركة وتريد تعيين المواهب التي سوف تعمل لديك عن بعد…كيف تختار هؤلاء الأفراد وتتأكد من كونهم مناسبين للعمل عن بعد؟

سأستعين في هذا الصدد بخبرات آدم شوارتز وهو صاحب شركة Articulate، وهي شركة يعمل كل موظفيها عن بعد، حققت نجاحات مبهرة بالنسبة لبيئة العمل عن بعد التي يزعم البعض أنها فاشلة وعير منتجة.

يجب أن تضع في اعتبارك التالي، يصيب الأشخاص السيئون شركتك مثل الفيروس ويطال تأثيرهم الآخرين في الفريق،  أما إذا كانوا مديرين أو تنفيذيين فيمكنهم إخراج فرق بأكملها عن مسارها.

وقد تكلفك هذه المشكلة موظفين ممتازين وتعوق قدرة الشركة على النمو، لذا عند اختيارك للأفراد في بيئة العمل عن بعد؛ ابحث عن التالي:

1. خبرة العمل عن بعد والانجذاب له

من الشائع جدًا في عصرنا أن تجد العديد من الأشخاص الذي عملوا عن بعد، وهؤلاء الذين حققوا نجاحًا في العمل عن بعد هم الأكثر أمانًا لشركتك.

ويمكنك معرفة إذا كان هؤلاء الأشخاص ناجحين من خلال سمة الانضباط الذاتي، تلك السمة هي ما تصنع فرد ناجح في بيئة العمل عن بعد، حيث ليس هناك مدير سيذكرك دائمًا بمهامك، بل أنت من تتولى أمرك.

يشير آدم شوارتز لهذه النقطة بقوله أنه يسأل المرشح عن كيفية قضاء وقته في العمل عن بعد، ومصادر الإلهاء، فإذا تحدث عن المشتتات في منزله، وكيف أن عليه أن يقوم بمهام منزلية فهذا قد لا يبشر بالخير.

 إذا لم يكن لدى المرشح خبرة في العمل عن بعد، فهناك طرق لقياس إذا كان هذا الشخص مناسب للعمل عن بعد. تقدم العديد من الشركات اختبار عمل عن بعد ضمن المقابلة الشخصية للتقييم الصادق للمرشح للوظيفة.

نقطة أخرى يركز عليها آدم شوارتز، وهي فكرة أن المرشح لوظيفتك يجب أن يكون محبًا لبيئة العمل عن بعد، فمثلًا الأشخاص الذين يريدون التعامل مع أشخاص بشكل كبير، أو يضجرون من كثرة وجودهم في مكان واحد خلال وقت العمل قد يكونوا مستبعدين من الاختيار.

ولكن مع من خبرتي الشخصية أعتقد أن هذا ليس عاملًا حاسمًا، فقد لا يحب أحدهم العمل عن بعد، ولكن لديه التزام ذاتي، ويبحث عن حلول للتأقلم مع العمل عن بعد.

اقرأ أيضاً: كيفية تحسين بيئة العمل لتحقيق إنتاجية أفضل (6 أفكار فعالة)

2. الانضباط الذاتي والمبادرة

كما ذكرت في الجزء السابق؛ الموظفون الناجحون عن بعد منضبطون ولديهم دوافع ودرجات حماس ذاتية. لا يوجد رئيس أو قائد يراقبهم على فترات منتظمة ليتأكد من أدائهم للمهام أم لا، على العكس هم وحدهم المسؤولون عن تنظيم عملهم بحيث لا تتعارض أي مهمة مع أخرى. 

يدرك الموظفون عن بعد أن عليهم التحكم على عملهم، والتواصل بشكل استباقي ومبادرةّ من أنفسهم مع فرقهم لتسهيل سير التعاون فيما بينهم.

يقول آدم شوارتز: أن شركته تعزز فكرة الإنتاجية؛ لذا يبحث عن المرشحين المتعطشين والشغوفين بإنهاء الأعمال وعدم تركها معلقة بدون إنجاز.

لاكتشاف ما إذا كان لدى المرشحين هذه الخصائص، يجب أن تولي اهتمامًا وثيقًا أثناء التقديم، هل يتواصل المرشحون  معك بشكل استباقي؟ هل لديهم معلومات عن شركتك؟

إذا كنت تعينهم بشكل شخصي في فريق لمشروع يجب أن تتأكد هل هؤلاء لديهم الصفات التي تجعلهم ينجزون أعمالهم ببراعة، هل يتعلمون من أخطائهم ويحسنون من أنفسهم؟ هل يبحثون عن المعلومة ويصلون لها بأنفسهم؟ أم يعتمدون على شخص آخر ليلقنهم المعلومة؟ هل يبادرون بطرح حلول عندما يكون الوضع متأزم أو هناك مشكلة تحتاج لوقفة من كل أفراد الفريق؟

بالتأكيد لن تبحث عن شخص مثالي وخالي من العيوب ولكن لابد أن يتسم بالصفات التي تؤهله للعمل عن بعد بشكل ناجح حتى لا يعيق عملك.

اقرأ أيضاً: كيفية تكوين فريق عمل ناجح (كيف تختار و تدير فريق العمل)

بعض الاعتقادات الخاطئة عن العمل عن بعد

هذه بعض الاعتقادات الخاطئة التي لابد من تصحيحها، لربما أنت أيضًا تعتقد أنها صحيحة. من واجبي أن أنبهك لكل ما يُقال حول العمل عن بعد لتكون قادرًا على اختيار أسلوب العمل الذي يناسبك.

1. يواجه الموظفون عن بعد صعوبة في التواصل

يقول بعض الناس أن العمل عن بعد لا يساعد على التواصل بين الأفراد وقد يكون ذلك لكونهم قد لا يحضرون اجتماعات بانتظام، على الرغم من ذلك يعوضون عن هذا من خلال بقائهم على تواصل دائم بالفريق لمتابعة مستجدات عملهم.

ودعني أوضح لك نقطة، يتم تنفيذ كثير من المشروعات عن بعد، وهناك شركات كاملة تعمل عن بعد كما أشرت، بالتالي من غير المنطقي أن نظن أن هؤلاء الأشخاص الذين يعملون لديهم مشاكل تواصل، إذا فكيف نجحت تلك الشركات. ونقطة أخرى هي أن هناك العديد من الأدوات الرقمية الممتازة التي تسهل عملية التواصل بين الموظفين عن بعد.

الجدير بالذكر أن فكرة عمل اجتماع اون لاين أصبحت الآن من الأفكار الشهيرة، والتي يعتمد عليها الكثير من القادة والمديرين في التواصل مع فريق العمل عن بعد وعمل اجتماعات دورية لهم بصرف النظر عن أماكنهم.

اقرأ أيضاً: نصائح فعالة لعمل اجتماع اون لاين ناجح وأكثر إنتاجية

2. الموظفون عن بعد متاحون بشكل دائم

إحدى المعتقدات الراسخة هي أن الموظفين عن بعد متاحون دائمًا، وبالتالي يجب أن يردوا على أي رسائل بريد أو اجتماعات، لكن في الحقيقة يشبه العمل عن بعد أي عمل تقليدي له موعد بدء وموعد انتهاء، كما أن الموظف عن بعد العمل ليس محور حياته بل له اهتمامات أخرى بالتالي لن يكون متاح في أي وقت.

من المهم في بداية توليك لأي وظيفة عن بُعد، تحديد الساعات التي يتوقع منك أن تكون متاحًا فيها، وأي أوقات من اليوم تكون أكثر قابلية للتواصل بشأن أي مستجدات في سير العمل.

ويجب على الفرق تحديد توقعات واضحة حول آلية التواصل أو تحديد قنوات للتراسل الفوري مثل Slack.

ختامًا لما سبق:

لعلك أصبحت مُلمًا بكثير مما يتعلق بالعمل عن بعد، وأصبح لديك المعلومات التي تضعك على أول الطريق ومع الممارسة ستتعلم من أخطائك وستفهم كيف تستقطب العملاء في صفك، وستكون قادرًا على بناء اسم مرموق لك في سوق العمل عن بعد.

ولكن دعني أذكرك أن الاجتهاد هو مفتاح تحقيق المزيد من التقدم والنمو في عملك، والآن ماذا عنك، هل لديك أي مخاوف بشأن العمل عن بعد؟

اقرأ ايضاً  ما هو الشغف؟ وكيف يمكنني تحديد شغفي في الحياة؟
محمد السواح

المحرر

محمد السواح

مرحباً بكم! انا محمد السواح مبرمج مصري وخبير سيو، اعمل حالياً في اسطنبول، تركيا. اتمنى ان تجدوا الإفادة في مواقع واذا اردتم المزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معي مباشرة.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 جيست بوست 20$

العرض لمدة محدودة

Hours
Minutes
Seconds

عروض خاصة

25%

ادخل ايميلك
لتصلك العروض

ضع ايميلك الشخصي او ايميل العمل ليصلك عروضنا الحصرية على بريدك الشخصي فور عرضها على المواقع الإلكتروني، كما سوف نرسل لك بعض المقالات التعليمية بين الحين والآخر، ولا تقلق لن نرسل اي بريد مزعج